حول العالم

التحرّش الجنسي موجود في كل مكان في العالم، وفي المقابل كذلك هناك الإصرار على إنهاءه. منذ بدأنا بالعمل في 2010، أقبل علينا نشطاء أفراد وجمعيات غير حكومية وشبكات من جمعيات غير حكومية من جميع أنحاء العالم طلبًا لمساعدتنا من أجل بدء مبادرات شبيهة المستوحاة من خريطة التحرّش في بلادهم. وبما أننا قد تلقينا العديد من المساعدة والدعم حينما بدأنا بالعمل، فإننا نقوم بفعل المثل مع الآخرين المتحمسين للبدء بالتصدي لهذه المشكلة في بلدانهم ومناطقهم. من هنا، نقوم بإرشاد كل من يطلب المساعدة، بحيث نعمل معهم على كيفية التخطيط لبرامجهم، ونتشارك معهم خبراتنا ومهاراتنا التقنية وقائمة الاتصالات لدينا، وبهذه الطريقة نحن نتعلم منهم أيضًا.

وبالرغم من أن مصر هي أولويتنا الأولى، إلا أننا في نفس الوقت جزء من عملية خلق حركة عالمية من المبادرات المستوحاة من خريطة التحرّش لمقاومة التحرّش الجنسي، والتي بدأ بعضها نشاطه فعليًا بينما لا يزال البعض الآخر في مرحلة التحضير.

ومن المبادرات العدّة الرائعة التي بدأت في العمل في دول أخرى:

سيف سيتي (مدينة امنة): هي منصة تجمع قصص شخصية عن التحرش الجنسي في الأماكن العامة بالهند.

رام الله ستريت واتش” (عين على الشارع) وهي تعمل على الإبلاغ عن التحرّش الجنسي، ودعم الناجيات من هذه الحوادث في فلسطين.

قاومي التحرّش تعمل ضد التحرّش الجنسي في لبنان.

شوارع آمنه لديها نظام للإبلاغ عن والإنذار من التحرّش الجنسي في اليمن.

بيجويا لديها نظام إبلاغ، وتعمل على رفع الوعي لمنع حدوادث التحرّش الجنسي في بنغلاديش.

نايم آند شايم تعمل ضد التحرّش الجنسي في باكستان ولديها نظام للإبلاغ عنه.

نساء تحت الحصار تعمل على توثيق حالات العنف الجنسي في سوريا.

آكشارا/خريطة التحرّش في الهند تعمل على مقاومة التحرّش الجنسي في الهند.

صوت النساء تناهض التحرش الجنسي في الجزائر.

كما أنّ مجموعات من الناس في الدول المختلفة تعمل حاليًا على إنشاء نسخهم الخاصة من خريطة التحرّش، منها مجموعات في كل من ليبيا وتركيا وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وإيران وماليزيا وإندونيسيا واليابان وكمبوديا والمغرب والسعودية وأفغانستان وكينيا والسودان والمملكة المتحدة، إضافة إلى مجموعة عابرة للدول من أمريكا الجنوبية. حتى اليوم، وصل عدد الدول التي قمنا بتدريب نشطاء منها إلى 28 دولة.