الخريطة


الخريطة التحرّش وظائف عديدة. تعد الخريطة في البداية وسيلة لكلّ من تعرّض للتحرّش و/أو الاعتداء الجنسي وللشهود على حوادث التحرّش والاعتداء الجنسي في جميع أنحاء مصر لكي يشاركوا بخبراتهم عن هذه الحوادث دون حتى أن يضطروا للكشف عن شخصياتهم الحقيقية، وأن يبلغوا عن وقائع التحرش والاعتداء هذه. تعمل الخريطة على جمع كل البلاغات، ويظهر كل بلاغ على الخريطة كنقطة حمراء. عند النقر على أي من النقاط الحمراء، يتم عرض النص الكامل للبلاغ الذي تمثّله تلك النقطة. إن النظر إلى الخريطة ككل يعطيك لمحة عامة عن الأماكن التي يحدث بها التحرّش، كما أن التعمق في كل من البلاغات الفردية يُريك حقيقة وحجم مشكلة التحرّش الجنسي في مصر.

إن البلاغات الموضّحة على الخريطة تزودنا بدلائل واضحة تساعدنا في كسر الأفكار والصور النمطية عن أين ومتى ولمن يحدث التحرّش الجنسي. وبهذا نقوم باستخدام هذه الدلائل في جميع مجالات عملنا، حيث يقوم متطوعونا في العمل المجتمعي بإحضار نسخة مطبوعة من الخريطة معهم في أيام التوعية داخل أحيائهم: وتساعدهم الخريطة جنبًا إلى جنب مع قصص شهود العيان الموثقة عليها في تبيين أن حوادث التحرّش تحدث بالفعل في شوارعهم عند الحديث مع الناس والرد على تساؤلاتهم وحججهم. يصاب الناس عادة بالصدمة فور التأكد من حدوث التحرّش في حيّهم، ويشعرون بالغضب مما يدفعهم إلى التأهب لأخذ الإجراءات اللازمة عندما يدركون درجة انتشار التحرّش في شوارعم ضد جميع أنواع الناس، وبأن هذه الحوادث متعددة الأنواع بدءًا من النظرة المتفحّصة وصولًا إلى التحسيس واللمس وما هو أكثر. 

يقوم فريقنا البحثي أيضًا بتحليل البلاغات على الخريطة ونستخدم هذا التحليل – سوية مع انطباعات وخبرة المتطوعين في العمل المجتمعي – في خلق حملات اتصال وتوعية ذكية ضد التحرّش لتشجيع الناس على فضح المتحرّشين والتصدي للتحرّش والاعتداء الجنسي.

 

Comments

comments