بيان صحفي: إفتتاح ورشة العمل الثانية بجامعة القاهرة حول تطبيق سياسة لمناهضة التحرش بالجامعات المصرية بالتعاون مع خريطة التحرش‎‎

بيان صحفي: إفتتاح ورشة العمل الثانية بجامعة القاهرة حول تطبيق سياسة لمناهضة التحرش بالجامعات المصرية بالتعاون مع خريطة التحرش‎‎

الاثنين 24-ابريل-2017

تحت رعاية رئيس جامعة القاهرة الدكتورجابر جاد نصار، تم افتتاح ورشة العمل الثانية ضمن سلسلة ورش عمل “تطبيق سياسات لمناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بالجامعات المصرية” و التى تهدف إلي مشاركة المعرفة وتبادل الخبرات من خلال ما تم تفعيلة منذ الورشة الأولى في نوفمبر2016، تم عرض نتائج توصيات الورشة الأولى وعرض تجارب الجامعات المشاركة بهدف الوصول الى أفضل تطبيق وتقديم الدعم الفني للجامعات الجديدة المشاركة في ورشة العمل.

وفي إطار الشراكة الاستراتيجية بين  مؤسسة خريطة التحرش ووحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة القاهرة تم تنظيم ورشة العمل الثانية بهدف نقل تجربة جامعة القاهرة في تأسيس وحدة و تفعيل سياسة لمناهضة التحرش بالجامعات المصرية، و قد شارك في ورشة العمل الثانية ممثلي عشر جامعات مصرية وهم: جامعة بنها، جامعة  بنى سويف، جامعة المنصورة، جامعة أسوان، جامعة أسكندرية، جامعة الزقازيق، جامعة الفيوم، جامعة حلوان، جامعة كفرالشيخ  وجامعة المنوفية.

كما ذكرت الدكتورة نسرين حسام الدين مديرة وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة بني سويف “وحدة جامعة بني سويف تعد الوحدة الثالثة على مستوى الجمهورية، و بعد الورشة الأولى تمإصدار قرار المجلس الأعلى للجامعات بتعميم التجربة بناء على طلب جامعة بني سويف، تعد هذة البادرة من الخطوات الهامة التى فتحت من خلالها جامعة بني سويف الباب للجامعات المصرية لإنشاء وحدات لمناهضة العنف و التحرش ضد المراة اتساقا مع توجه الدولة بإعلان عام 2017 عاماٌ للمرأة المصرية”

و صرحت الدكتورة رهام دبيان المدرس بمعهد الدرسات اللغوية والترجمة بكلية الآداب جامعة الأسكندرية ” تقدمنا لكلية الاًداب بمشروع إنشاء الوحدة وتفعيل سياسة لمناهضة التحرش و العنف ضد المرأة  و تم الموافقة مبدئياً وفي إنتظار مناقشته  في مجلس الجامعة  وأتوقع ان يصدر القرار بتفعيل سياسة  مناهضة للتحرش و إنشاء وحدة تحت رعاية الأستاذ الدكتور عصام الكردي في أقرب وقت”

و كانت جامعات أخرى تقدمت بطلبات لإنشاء وحدات مثل جامعة الفيوم التى ستفتتح  وحدة لمناهضة التحرش و العنف ضد المرأة قريبا.

Comments

comments